الإدارة العامة للمعاهد الأزهرية في فلسطين

*تهنئة بمناسبة ذكرى الإسراء والمعراج*

بسم الله الرحمن الرحيم قال تعالى: ( سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ) صدق الله العظيم يتقدم عميد المعاهد الأزهرية في فلسطين معالي الأستاذ الدكتور علي رشيد النجار ، وجميع العاملين في المعاهد من إداريين وأكاديميين بخالص التهاني ، وأحر التبريكات لشعبنا الفلسطيني ، ولأمتنا الإسلامية والعربية بمناسبة ذكرى الإسراء والمعراج ؛ هذه الذكرى العظيمة التي تمر علينا لتذكرنا بوعد الله عز وجل لنبي الأمة ، وسيد الخلق أجمعين محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم ، وقد عانى ماعاناه من بطش قريش وظلمهم ، حتى أتته البشارة من الله بإسرائه من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ، ثم معراجه إلى السماء ورؤيته التي أذن له الله بها، فكانت معجزة الإسلام العظيمة فيها من الدروس والعبر الخير الكثير لأمتنا الإسلامية . نسأل الله عز وجل أن يحفظ أقصانا من بطش الاحتلال ومحاولة محو تاريخه العظيم ، وقيمته الكبرى للمسلمين جميعا، داعين المولى عز وجل أن تمر علينا هذه الذكرى الطيبة وقد اهتدينا بهدي رسول الأمة ، وتثبتنا على طاعة الله عزوجل ، وطاعة رسوله الذي حمل الأمانة ، وبلغ الرسالة وصلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين . وكل عام وأنتم بخير