الإدارة العامة للمعاهد الأزهرية في فلسطين

السيد الرئيس محمود عباس " أبو مازن " حفظه الله ، وقاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية الدكتور محمود الهباش حفظه الله يهنئان أبناءنا الطلبة والطالبات الناجحين في الثانوية العامة الأزهرية .

تقدم معالي الأستاذ الدكتور /علي رشيد النجار عميد المعاهد الأزهرية في فلسطين بالشكر الجزيل والحار لفخامة السيد الرئيس محمود عباس حفظه الله ورعاه لاهتمامه ورعايته الحثيثة بالمعاهد الأزهرية، ولتهنئته لطلاب وطالبات الثانوية العامة الأزهرية الناجحين هذا العام.
كما ويتقدم الدكتور النجار بخالص الشكر والتقدير لسماحة قاضي قضاة فلسطين، مستشار السيد الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية الدكتور محمود الهباش حفظه الله ورعاه لإيلائه الاهتمام الكبير بالمعاهد الأزهرية، عبر تواصله الدائم معنا ومع مشيخة الأزهر الشريف، لتذليل كافة العقبات والصعوبات التي تواجه المعاهد الأزهرية .
وكذلك كل التقدير والاحترام للأخ المناضل عضو اللجنة المركزية لحركة فتح القائد أبو ماهر حلس لاهتمامه ومتابعته لشؤون المعاهد عن كثب.
وكذلك سفارة دولة فلسطين في جمهورية مصر العربية، ممثلة بسعادة السفير الأخ دياب اللوح "أبو النمر"، وكافة العاملين بالسفارة الذين واصلوا الليل بالنهار لإيصال نماذج الأسئلة والامتحانات.
ويتوجه الدكتور النجار بالشكر الخاص والجزيل لمشيخة الأزهر الشريف ممثلة بإمامها الأكبر فضيلة الأستاذ الدكتور أحمد الطيب، ووكيله فضيلة الشيخ صالح عباس جمعة، وفضيلة الشيخ علي خليل رئيس قطاع المعاهد الأزهرية على جهودهم الكبيرة لرفعة وتقدم المعاهد الأزهرية.
وكذلك فضيلة الشيخ أحمد عبد العظيم محمد حسين رئيس الإدارة المركزية للامتحانات، الذي لا يدخر جهدا ووقتا في سبيل خدمة وازدهار المعاهد الأزهرية في فلسطين.
وعبر الدكتور النجار عن فخره واعتزازه بجميع الموظفين العاملين بالمعاهد الأزهرية، من إداريين وأكاديميين على مجهوداتهم الطيبة، التي كان لها كبير الأثر بصنع النجاح، حيث عملوا بلا كلل أو ملل مع الطلبة رغم الظروف الصعبة والمعقدة التي مرت بها الأراضي الفلسطينية طوال الفترة الماضية.